فشل المبايض المبكر عند النساء

By | يوليو 18, 2015

الدكتور حسام أبو فرسخ
البورد الأمريكى فى تشخيص الأمراض والخلايا المرضية

فشل المبايض يؤدى الى انقطاع الدورة ويسمى بسن اليأس. فى الأردن، سن اليأس عادة يكون فى سن الخمسين. وهناك حوالى 1% من النساء اللواتى تنقطع عنهم الدورة قبل سن الأربعين ( سن اليأس المبكر). وفشل المبايض المبكر يمثل حوالى 25% من أسباب انقطاع الدورة قبل سن الأربعين.
ان لكل انثى طبيعية مبيضان. عدد البويضات فى كل مبيض هو5.3 مليون بويضة عند الولادة. ثلثى هذا العدد يموت فى أول 3 أشهر من حياة الأنثى. ويموت كثير من هذه البويضات عند نضوج الأنثى وعادة لاتستغل منهم المرأة الا 500 بويضة ناضجة. هذه البويضات الناضجة تبدأ بالخروح من المبيض فى كل دورة . واحدة كل دورة. وذلك عنما يصل حجمها الى 2 سم، ويكون ذلك فى يوم 14 من كل دورة شهرية.. فعندما تخرج البويضة من المبيض تلتقفها قناة فالوب وتبدأ بالسير فى القناة . فاذا كان هناك حيوانات منوية فانها تلقح عادة فى قناة فالوب ثم تبدأ بالهجرة الى الرحم. وعندها تلتصق البويضة المخصبة فى البطانة الخارجية للرحم وتبدأ بتكوين المشيمة والتى بدورها تبدأ بافراز هرمون B-HCG . وهو الذى نستطيع قياسه فى البول أو فى الدم لمعرفة أن المرأة حامل. تفزر عادة كل بويضة فى المبيض 3 هرمونات هامة للتحضير للحمل. الهرمون ألأول هو هرمون التستسترون من خلايا الداعمة فى المبيض. والذى بدوره يتحول الى هرمون الاستروجين عن طريق خلايا الغشاء الداخلى للبويضة. وعندما تخرج البويضة من المبيض، تتحول بواقى البويضة (الغلاف الخارجى لها) الى الجسم الأصفر والذى يفرز هرمون البرجسترون. وهو الهرمون الذى يحضر غشاء بطانة الرحم للحمل. وظهور هرمون البرجسترون هو مؤشر على وجود تبويض فى المرأة وعادة مايزيد درجة حرارة المراة نصف درجة ممكن قياسها بالثيرموميتر والتعرف على أن التبويض قد حصل. ويتحكم فى الدورةالشهرية عن بعد، هرمونان يخرجان من الغدة النخامية فى الرأس. وهما هرمونا FSH & LH . فهرمون LH له أهمية فى تحفيز خلايا المبيض لافراز مادة التستترون وهو الهرمون المهم لاحداث عملية الاباضة. حيث أنه يزيد زيادة كبيرة قبيل الاباضة ممايؤدى الى حدوثها. وهو ما يفحص فى المختبرات فى البول لمعرفة وقت الاباضة. أما هرمون FSH فانه مهم لتحفيز البطانة الخارجية للبويضة بافراز هرمون الاستروجين. فان قلت كيمة الاستروجين فى الجسم كما يحدث عند قلة عدد البويضات فى المبيض فى فترة سن اليأس, فان هرمون FSH يزيد فى الجسم لزيادة تحفيز البويضات على افراز الاستروجين. وزيادته تؤخذ دلالاة على بداية فشل المبيض. فكلما زادت نسبته، دل ذلك على أن البميض يزداد فشله. وتقسم الدورة الشهرية الى ثلاثة مراحل حسب تأثير البويضة والهرمونات التى تفرزها على غشاء بطانة الرحم. فى المرحلة الأولى: وهو وقت النزيف : وبه تكون بطانة الرحم ممتلئة بالدم وبالخلايا المتكسرة وتستمر 7 ايام. المرحلة الثانية: وهو وقت زيادة كمية غشاء بطانة الرحم وتستمر 7 أيام. والمرحلة الثالثة: حيث تزداد افرازات غشاء البطانة وتزداد كثافتها. وتسمتمر هذه الفترة لمدة أربعة عشر يوما. وهذا أيضا يتوافق مع تحولات البويضة فى المبيض من فترة قبل التبويض وفترة بعد التبويض. وهكذا تكون كل دورة يتكرر فيها كل هذا الاختلاف فىالهرمونات فى كل 28 يوما تقريبا.

أسباب فشل المبيض المبكر:
1- وجود خلل كرموسومى مثل نقص كرموسوم X فى مرض يسمى “تيرنر” . فى هذا المرض لاتأتى الأنثى الدورة بتاتا ويكون هرمونا FSH& LH مرتفعان جدا.
2- فشل المبيض المبكر العائلى: وهذا يكون نيتجة وجود جنيات منتشرة فى العائلة حيث تجد أن النساء فيها يعانون من مثل هذا المرض فى سن مبكرة.
3- وجود مضادات تفرز من الجسم وتهاجم المبيض وهذا النوع منتشر نوعا ما عند النساء.وقد يكون هذا المرض مع أمراض مناعية أخرى أو معزولة.
4- وجود التهاب فيروسى يصيب المبيض والغدة النكافية وهو ما يعرف بالتهاب الغدةالنكافية.
5- أخذ اشعاعات أو أخذ مواد كيماوية كما يحصل مع من يعالج للسرطان فانه عادة مايقضى على البويضات الصغيرة ويقتلها.
6- وجود أمراض فى أيض الجسم مثل مرض زيادة الجلاكتوز.
7- وجود خلل فى كرموسوم X وذلك بزيادة كيمة الحمض النووى فى أطراف الكرموسوم عن الحد الطبيعى .
8- خلل بصفة سائدة فى كرموسوم رقم 3. يكون فيه خلل فى جفون العين (ويظهر المريض بأنه صينى الشكل) وضعف فى السمع، ويكون به خلل فى المبيض.
9- خلل فى مستقبلات هرمونا FSH & LH على المبيض مما يؤدى الى عدم استجابة المرأة لحوافز هذين الهرمونات على المبيض.
10- خلل فى الغدة النخامية اما لوجود ورم أو وجود كيس يضغظ على الغدةالنخامية فيدمرها ولايجعلها تفرز هرمونىFSH &LH بكمية مناسبة لانضاج البويضات. وعادة مايصاحب هذا المرض كسل فى باقى الغدد المتأثرة بالغدة النخامية.

الفحوصات المتبعة لمعرفة أسباب الفشل المبكر للمبيض:
1- أخذ تاريخ المرض وان كان هناك تاريخ لنفس المرض فى العائلة
2- وجود اضرابات فى هرمون الغدة الدرقية أو الغدة فوق الكظرية (ويصاحب ذلك فشل وتعب وامساك وهبوط فى الضغط)
3- وجود مضادات مناعية فى الجسم ضد المبيض أو الغدة الكظرية أو الغدة النخامية أو الغدة الدرقية
4- وجود التهابات فى المفاصل أو التهابات القولون.
5- وجود أمراض جلدية مثل البهاق أو الذئبة الحمراء
6- فحوصات الكرموسومات
7- فحوصات الهرمونات الغدة النخامية والكظرية والدرقية.
8- فحوصات المضادات المناعية للمبيض ولباقىالأعضاء

علاج الفشل المبكر للمبيض:
يكون العلاج على حسب السبب. فان كان هناك وجود مضادات مناعية فينصح المريض بأخذ الكوريتزون. أما ان كان السبب هو وجود اختلال فى الغدد الصماء فيكون بعلاج الغدة المصابة . أما ان كان السبب نتيجة فشل فى الغدةالنخامية فيكون باصلاح الغدة وازالة السبب.

نلخص مما سبق يتبين لنا أن فشل المبياض المبكر له عدة أسباب منها ما يمكن علاجه ومنها من لايمكن علاجه. ولمعرفة ذلك يجب اجراء الفحوصات اللازمة بالسرعة المناسبة.

صورة توضيحية لبويضة تزداد فى الحجم حتى تكتمل (صورة d) ومن ثم تكوين الجسم الأصفر (صورة f)
picture_44_imageurl_a15